معلومات طبية

وفاة أصغر طفل فى العالم بكورونا يبلغ 29 يوما.. اعرف قصته

 

نشر موقع ” dailystar” قصة وفاة أصغر طفل في العالم بعد إصابته بالفيروس التاجي كورونا،  عمره 29 يومًا من الفلبين ، وكان الطفل يعاني من الإنتان أي تعفن الدم  بسبب عدوى الجهاز التنفسي الحادة وذلك يعد من مضاعفات  إصابته بكورونا.

أوضح الموقع ، أن هذا الطفل الذي يبلغ من العمر 29 يوما من منطقة باتانجاس في الفلبين، توفي بعد  معاناة من مضاعفات الفيروس التاجي كورونا.

ضحية كورونا
ضحية كورونا

 

وأشار الموقع المذكور، أن صحة الطفل تدهورت وتوفي في المستشفى من تعفن الدم بعد تعرضه لصعوبات في التنفس الناتجة عن إصابته بالفيروس التاجي كورونا.

وأضاف التقرير، أنه قبل وفاة الرضيع، توفيت أيضا طفلة من الفلبين تبلغ من العمر 7 سنوات، بعد إصابتها بالفيروس التاجي كورونا، الذي عرضها لبعض المضاعفات الصحية، وهي نقص كمية الدم المتواجدة في الجسم، والتهاب حاد في المعدة والأمعاء، والجفاف.

والجدير بالذكر أن  وزارة الصحة الفلبينية بلغت  يوم الأربعاء الماضي عن 14 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا  التاجي و 230 إصابة جديدة.

طفل 29 يوم
طفل 29 يوم

 

وقالت وزارة الصحة في نشرة لها  إن عدد الوفيات بفيروس كورونا وصل إلى 349 بينما ارتفع إجمالي الحالات مؤكدة الإصابة تصل  إلى 5453 مما جعل الفلبين الدولة الأكثر إصابة في جنوب شرق آسيا.

وللسيطرة علي انتشار فيروس كورونا التاجي في الفلبين أكد رئيس البلاد رودريجو دوتيرتي، أن الأشخاص الذين  يخرقون قواعد الحجر الصحي الخاص بالفيروس التاجي كورونا، سيتم إطلاق النار عليهم ، بينما دعا مونغ يو هاه ، نائب المدير الإقليمي للحملات في منظمة العفو الدولية ، الحكومة إلى التوقف عن توجيه تهديدات بالقتل، مشير إلي إن مثل هذه اللغة الخطرة غير مقبولة على الإطلاق، وبدلاً من إصدار التهديدات ، يجب على الحكومة الفلبينية أن تضع حقوق جميع الناس في الصحة والحياة في قلب خططها وإجراءاتها الوقائية.

موج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق