معلومات طبية

نجاة مريض بكورونا بعد تأكيد الأطباء أن فرصة بقائه على قيد الحياة 20٪

 لي سيدون ، رجل يبلغ من العمر  45 عامًا ،  من سوينتون بإنجلترا، ظهرت عليه بعض الأعراض التي تشبه الأنفلونزا، وذهب إلى المستشفى وتم تشخيصه خطأً، فأقر الأطباء أنه يعاني من   التهاب في المعدة والأمعاء، وسرعان ما تدهورت حالته الصحية، وثبت أنه مصاب بالفيروس التاجي كورونا، ونشرت قصته جريدة ” mirror“.

حالة فيروس كورونا
حالة فيروس كورونا

 

وبدأت حالة لي في التدهور وواجه صعوبة في التنفس، حتى عند الدخول للحمام أصبح غير قادرعلى المشي، وبعد سؤال الأطباء  نصحوا  زوجته التي تدعي راشيل بأخذه إلى مستشفى سالفورد بانجلترا .

وبعد دخوله للمستشفى اكتشفت زوجته أنه مصاب بكورونا ، وأن التشخيص الأولي كان خاطئا، ولم نتمكن من التعرف علي حقيقة الإصابة إلا بعد  تعرضه لتدهور شديد في  حالته الصحية، وأسفرت عن دخولة للعناية المركزة لوضعه علي أجهزة التنفس الصناعي، أكد الطبيب المتابع للحالة أن لي  يحارب الفيروس التاجي كورونا ، وبشدة وخاصة بعد إبلاغ أسرته أنه فرصة إنقاذ حياته 20% فقط.

بعد محاربة لي الشديدة مع أعراض ومضاعفات الفيروس التاجي كورونا، أستطاع أن ينتصر على الفيروس، ولكنه أصبح كالطفل الصغير الذي يجب أن يتعلم المشي واستخدام السكين والشوكة مرة أخرى.

فيروس كورونا
فيروس كورونا

 

فبعد أن خضع للعلاج لعدة أيام، استطاع لي استعادة مستويات الأكسجين في الدم مرة أخرى، وكان يقوم بالاتصال مع عائلته باستخدام FaceTime.

كورونا
كورونا

 

وقالت راشيل زوجة لي، إنها بعد إخبارها بمرض زوجها انه يعاني من  فيروس كورونا، أنهارت وشعرت أن الدنيا وقفت أمام عينيها، وقالت، لم أستطيع التركيز والتفكير الجيد، وبعد أن أخبرني الأطباء أن فرص بقائه علي قيد الحياة لا تزيد عن 20 %، أصبت الإحباط الشديد، ولكنه أستطاع أن يحارب هذا الفيروس.  

موج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق