أخبار مصر

من المعاناة يولد الأمل..الحاج عبد الفتاح 89سنة أكبر متعافى يغادر مستشفى إسنا

واحدة من أهم القصص الملهمة داخل مستشفى إسنا التخصصى للعزل والحجر الصحى جنوب محافظة الأقصر، وهى شفاء تام لأحد الحالات بمستشفى إسنا التخصصي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وهو الحاج عبد الفتاح إسماعيل الحامدى الذى يبلغ من العمر 89 سنة، والذى تعافى تماماً وخرج فى الساعات الأولى من اليوم الجمعة، بعد سلبية نتائجه أكثر من مرة وقررت إدارة المستشفى خروجه وبالفعل غادر أبواب المستشفى بصحة جيدة للغاية.

ولدى خروج نتيجة العينة الأخيرة لفحص حالة الحاج عبد الفتاح وظهرت سلبية تماماً، عمت داخل مستشفى إسنا للعزل الصحى حالة من الفرحة والسعادة بين الفريق الطبى والتمريض والمصابين بالمستشفى، وتقرر بالفعل خروجه من المستشفى وغادرها مع الدفعة المتعافية الأخيرة فى الساعات الأولى اليوم الجمعة، حيث يقول وليد الضوى مدير العلاقات العامة بمستشفى إسنا للعزل الصحى جنوب الأقصر، أنه وصل للمستشفى أكبر مريض بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، منذ أكثر من أسبوعين حيث كان فى حالة صحية سيئة وكان مريض بضغط مرتفع وبحرارة مرتفعة ونتيجة الأشعة المبدئية له أعطت صورة مماثلة لإلتهاب رئوي شديد، حيث أن كافة أطباء المستشفى كانوا يتوقعون له سيناريو سيئ ونهاية صعبة.

ويضيف وليد الضوى فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه خلال فترة تواجد أكبر مصاب بكورونا داخل المستشفى، كان دائماً الشيخ عبد الباسط بوجه بشوش مبتسم وهادئ الطبع، وكل 3 أيام كان يتم سحب مسحات له للتأكد من نتيجة تحاليله، وعندما يجد المرضي الأطباء وهم يجرون المسحة لأكبر متعافى من كورونا الجميع كان يتوتر ويدخلون فى حالة قلق عليه ولكنه كان يقابل كل الأطباء بالضحة والإبتسامة، وبعد كل مسح لعيناته يتوضأ ويتوجه للصلاة، وعندما يبلغه الأطباء بإيجابية عيناته كان يقابل الأمر بالإبتسامة ويقول دوماً “خير إن شاء الله يادكتور ربنا يطمنا المرة الجاية”.

أما الدكتور عبد الرحمن خيرى رئيس قسم الطوارئ بمستشفى إسنا للعزل الصحى، أنه عندما ظهرت العينات الأخيرة بسلبية النتائج لأكبر مصاب بالمستشفى ليتحول لأكبر متعافى داخل المستشفى، دخل أعضاء الفريق الطبى له لإخباره بالنبأ السعيد، وقرروا التهوين على باقى المصابين والشباب المصابين حوله، وقال لهم “أهوه الحاج أكبر منكم وكان تعبان لما دخل المستشفى، ولأنه كان مسلم أمره لله وأعصابه هادية وراضي بقضاء الله، مناعته قاومت وتعافى بفضل الله”، وناشدوا الجميع بعدم القلق والتوتر والتأكد أنه الأمر كله بيد الله وهو الشافى وما يقومون به ماهى إلا أسباب طبية.

وكانت قد أعلنت مستشفى إسنا التخصصى، المخصصة للعزل والحجر الصحى بمحافظة الأقصر، فى الساعات الأولى من اليوم الجمعة، عن خروج 3 حالات عقب تعافيهم وشفاؤهم من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، ووجهت الدكتور إلهام محمد محمود مديرة المستشفى الجديدة، الشكر لكافة أعضاء الفريق الطبى والتمريض والعاملين بالمستشفى على هذا المجهود المميز، وأكدت دورهم الكبير كأبطال فى مواجهة الفيروس، ومن بين الحالتين سائحة سويسرية مقيمة بالأقصر، ليرتفع عدد المتعافين من المصابين بالفيروس إلى 130 حالة.

 

صورة سيلفى مع الحاج عبد الفتاح لحظة خروجه من المستشفى

صورة سيلفى مع الحاج عبد الفتاح لحظة خروجه من المستشفى

لحظة خروج أكبر متعافى داخل مستشفى العزل الصحى بإسنا
لحظة خروج أكبر متعافى داخل مستشفى العزل الصحى بإسنا
1 الحاج عبد الفتاح 89 سنة أكبر متعافى يغادر مستشفى إسنا
 الحاج عبد الفتاح 89 سنة أكبر متعافى يغادر مستشفى إسنا

موج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق