معلومات طبية

لماذا يعاني الرجال من ظاهرة “الانتصاب الصباحي”؟

أسئلة مهمة حول الانتصاب الصباحي يجب أن تعرف إجاباتها

يعاني الرجال المتزوجون من ظاهرة “الانتصاب الصباحي”، فحين ينام الرجال بجوار زوجاتهم، فمن المحتمل أن يستيقظوا ويجدوا أنفسهم يعانون من الانتصاب دون أي تلامس يُذكر بين الرجل وزوجته.

لكن لماذا يحدث هذا الانتصاب بالضبط؟ وهل هي علامة على وجود مشكلة؟ فيما يلي الإجابة على أسئلتك حول هذا الموضوع:

لماذا يحدث الانتصاب الصباحي؟

تكمن المشكلة في العصب المقدس، وهو جزء من الجهاز العصبي السمبتاوي، الذي يتحكم في الانتصاب.

حيث يكون الجهاز العصبي السمبتاوي نشط في حالة الراحة التي يكون فيها جسمك، وهو مسؤول عن أشياء مثل الهضم والتخلص من الهدر والشهوة الجنسية.

ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي عندما تكون نائماً، لذا يحدث الانتصاب أحيانًا في نومك.

ومصطلح “الانتصاب الصباحي” هو في الواقع تسمية خاطئة، حيث يمكن أن يكون القضيب منتصب ثم تنزل الحيوانات المنوية عدة مرات خلال ليلة واحدة. من الأرجح أن تلاحظ ذلك عند الاستيقاظ.

هناك الكثير من التفسيرات لحالة الانتصاب الصباحي مثل؛ الأحلام الجنسية، المثانة الكاملة، هل أي من هذه تلعب دورًا؟

في الواقع نعم، ولكن هذه الحقيقة لا تزال مرتبطة بالجهاز العصبي السمبتاوي، فأثناء النوم، وفي مرحلة النوم بحركة العين السريعة، يكون نظامك العصبي السمبتاوي أكثر نشاطًا.

وفي هذا الوقت الذي يحتمل أن تحلم فيه – وأحيانًا يكون لديك حلم مثير، والذي قد يؤدي بالتأكيد إلى الانتصاب وربما القذف.

كما يمكن أن تضغط المثانة الكاملة على العصب السمبتاوي وتحفز العصب المقدس.

في أي عمر يكون من الطبيعي عند الإنسان أن يحدث الانتصاب في الصباح؟

يمكن أن يحدث الانتصاب الصباحي في أي عمر، حتى الأجنة الذكور لديها الانتصاب في الرحم!

من الشائع جدًا بالنسبة للشباب أو الرجال المتزوجين حديثًا أن يعانوا من تلك المشكلة، بل أنه من الشائع أيضًا أن تحدث تلك المشكلة للأطفال منذ عمر 3 سنوات أو أقل من ذلك.

هل يمكن أن تخبرنا الانتصابات الصباحية عن ضعف الانتصاب؟

نحن نعلم أن ضعف الانتصاب متعدد العوامل، فهناك الكثير من الأشياء التي لها تأثير. تؤدي الوظيفة العصبية المتناقصة، والقضايا الوعائية، والقضايا التشريحية أو الهيكلية في بعض الأحيان إلى خلل في الانتصاب.

علاوة على كل هذه الأسباب الجسدية، هناك أحيانًا أسباب نفسية أيضًا. من الصعب في بعض الأحيان تحديد سبب ذلك.

وهو ما يعني ان الانتصاب الصباحي قد يكون له دور في تلك الحالة، لكن هذا الأمر يحتاج إلى تأكيد من خلال إجراء المزيد من الفحوصات الطبية.

فعلى سبيل المثال، إذا كان أحدهم يواجه مشكلة في ضعف الانتصاب في الحالة الطبيعية، لكنه في الوقت نفسه يعاني من الانتصاب الصباحي، فمن المؤكد في تلك الحالة أن ضعف الانتصاب يعود إلى أسباب نفسية، وليست أسباب عضوية.

يمكن أن تعيق الانتصاب مشاكل في علاقة أو مشكلة في العمل أو حتى صدمة جنسية. في هذه الحالات، يمكن للقضاء على التوتر أو الصراع حل المشكلة، وهنا يمكن الاستشارة عند المعالج المدربين لعلاج ضعف الانتصاب وعلاج المشاكل الجنسية الأخرى.

هل يجب أن تقلق بشأن الانتصاب الصباحي؟

لا يجب أن تقلق من حالة الانتصاب الصباحي، ولكن في حالة ما إذا استمر الانتصاب لأكثر من أربع ساعات.

يمكن أن يؤدي ذلك الانتصاب الصباحي إلى خلل دائم في القضيب.

الانتصاب الصباحي يهدأ عادة بعد فترة وجيزة من الاستيقاظ. إذا كنت تعاني من الانتصاب لفترة أطول من ذلك بكثير، فمن الأفضل التحدث إلى طبيبك.

الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات