Healthأدويةمعلومات طبيةمواضيع علمية
أخر الأخبار

كل ما يتعلق بعلاج داء السكري

تعريف السكري

السكري هو متلازمة تحدث نتيجة  لوجود إضطراب  في عملية الأيض مع ارتفاع غير طبيعي في تركيز سكر الدم الناتج عن نقص هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة تجاه الأنسولين، أو كلا الأمرين.

و حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية ، أنه في عام 2012 كان مرض السكري سبباً رئيسياً في 1.5 مليون حالة وفاة، وكانت زيادة نسبة جلوكوز الدم السبب بوفاة 2.2 مليون شخص اخرين.  كما أنه في عام 2014 ، بلغت نسبة الأشخاص المصابين بداء السكري ممن تتراوح أعمارهم 18 عاماً أو أكثر ال 8.5%.

أنواع الداء السكري

السكري من النوع الأول: Juvenile Diabetes

قد يصيب الإنسان في أية مرحلة من العمر، لكنه يظهر، في الغالب، في سن الطفولة المراهقة وتستمر من بضعة أسابيع إلي بضعة أعوام. أما عند البالغين، فقد تستمر سنوات عديدة. ويحدث النوع الأول من الداء السكري نتيجة قيام الجهاز المناعي بإتلاف خلايا في البنكرياس والتي تدعي خلايا بيتا، لأسباب غير معروفة حتى الآن.

 السكري من النوع الثاني Diabetes Mellitus

هو الأكثر شيوعا، ويصيب البالغين حيث يتم خلاله تدمير وإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس لأسباب وراثية، غالباً ما تكون مدعومة بعوامل خارجية، هذه العملية بطيئة جدا وتستمر عشرات السنين.

تزداد إحتماليةالإصابة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لكونهم أكثر عرضة للإصابة بـ “مقاومة الإنسولين” وبالتالي بمرض السكري.

داء السكري الحملي

يحدث أثناء الحمل،  وتعد النساء المصابات به أكثر تعرضاً لاحتمالات حدوث مضاعفات الحمل والولادة، ولإحتمالات الإصابة بداء السكري من النمط 2 في المستقبل هن و أولادهن.

أعراض داء السكري

الأعراض الأكثر لمرض السكري هي زيادة العطش  والتبول وبالتالي زيادة تناول السوائل وزيادة الشهية لتناول الطعام. ويمكن أن يسبب النمط الأول فقدانًا سريعًا للوزن، كما يمكنه أن يسبب خمولًا وتعبًا مستمرًا. وتظهر كافة تلك الأعراض باستثناء فقدان الوزن في مرضى النمط الثاني الذين لا يولون رعاية كافية للمرض.

العلاج الدوائي

  • علاج السكري نوع 1

و يكون بواسطة حقن الانسولين ذو فعالية طويلة الأمد تحقن يومياً لتوفر للجسم كمية الانسولين الأساسية، أو بواسطة الانسولين ذو فعالية قصيرة الأمد، الذي يؤخذ مباشرة بعد تناول الوجبات اليوميّة. 

  • علاج مرض السكري من نوع 2

نستطيع تقسيم علاج مرض السّكري إلى عدّة أقسام:

1- تغييرات في نمط الحياة

  • تناول الأغذية الصحية.
  • ممارسة الرياضة البدنيّة و التي توصف من قبل الأطباء علي حسب حالة مريض.
  • إنقاص الوزن من أجل مساعدة الجسم في التقليل من مقاومة الانسولين.
  • متابعة قياس السكر في الدم بصفة دورية و حسب توصيات الطبيب المعالج.

2- الأدوية المتناولة بشكل فموي

  • الميتفورمين (Metformin):  يعتبر خط العلاج الأول و بالتحديد للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة. فهو يقوم بكبت انتاج الجلوكوز في الكبد مما يؤدّي إلى إنقاص تركيزه في الدّم.
  • السولفانيل-أوريا (Sulfonylurea): تعد من الأدوية التي تساهم في افراز الانسولين في الدم بواسطة تغييرات في الشحنات الكهربائية لغشاء الخلايا التي تنتج الانسولين.
  • الثيازوليدينيديونز (thiazolidinediones):  يقوم هذا الدواء بتقليل مقاومة الإنسولين في الجسم،  بالإضافة إلي الحث على افراز الانسولين.
  • ميجليتينيد (Meglitinides) :  تعمل هذه الأدوية بشكل مشابه لأدوية السولفانيل-أوريا.
  • مثبّطات ألفا-جلوكوزيداز (Alpha-glucosidase inhibitors) : تقوم بإبطاء عملية امتتصاص السكر في الجهاز الهضمي.
  • مثبّطات دي بي بي 4 (DPP-IV inhibitors):  تساعد في عملية تنظيم مستوي الجلوكوز في الدم.
  • أدوية الـ GLP-1: تعمل هذه الأدوية بواسطة دور البيبتيدات في الجهاز الهضمي على توازن تركيز الجلوكوز في الدم .

3-الحقن

  • الانسولين: هو الوسيلة الشائعة للعلاج بالرغم من رفض الكثير من المرضى تقبّل العلاج بواسطة الحقن اليومي.
  • البراملينيتيد (Pramlintide):  يعطى بواسطة حقن مرافقة للانسولين.

 

  • علاج السكري الحَملي (Pregnancy diabetes)

يجب الحرص على التغذية الصحية وممارسة الرياضة إضافة إلي أمكانية تلقي بعض العلاجات مثل الإنسولين.

 

الوقاية

  • بالإضافة إلي ماسبق ذكرة من تغذية صحية وزيادة النشاط البدني والتخلص من الوزن الزائد ، يمكن، في بعض الأحيان، استعمال أدوية علاج السكري الفموية، مثل الميتفورمين وروزيجليتزون والتي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. ولكن، يبقى الحفاظ على نمط حياة صحي على درجة عالية جدا من الأهمية.
  • قياس تركيز السكر في الدم بصفة منتظمة.

 

لمزيد من المعلومات الطبية

 

 

 

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق