Test
معلومات طبية

كل ما تريد معرفته عن ” الكركم “

يحتوي الكركم على مادة كيميائية ذات لون أصفر تسمى الكركمين لها العديد من الفوائد الطبية

الكركم هو أحد التوابل والبهارات، ويستخدم عادة في الطعام الآسيوي، وللكركم طعم دافئ ومرير وكثيرًا ما يُستخدم لنكهة أو تلوين مساحيق الكاري والخردل والزبدة والجبن.

ويتم استخدام الكركم أيضًا على نطاق واسع لصنع الدواء، حيث أنه يحتوي على مادة كيميائية ذات لون أصفر تسمى الكركمين، والتي غالبا ما تستخدم لتلوين الأطعمة ومستحضرات التجميل.

استخدامات الكركم

يستخدم الكركم لعلاج ما يلي:ـ

  • التهاب المفاصل.
  • حرقان المعدة.
  • عُسر الهضم.
  • آلام المفاصل.
  • آلام المعدة.
  • التهاب القولون.
  • النزيف.
  • الإسهال.
  • الغازات المعوية.
  • انتفاخ المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • اليرقان.
  • مشاكل الكبد.
  • قرحة المعدة.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • اضطرابات المرارة.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • التهاب الجلد الناتج عن العلاج الإشعاعي
  • علاج الصداع.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • نزلات البرد.
  • التهابات الرئة.
  • حمى القش.
  • الجُذام.
  • الحمى.
  • مشاكل الدورة الشهرية.
  • حكة الجلد.

تشمل الاستخدامات الأخرى الاكتئاب، ومرض الزهايمر، (التهاب القزحية الأمامي)، ومرض السكري، واحتباس الماء، والديدان، وأمراض المناعة الذاتية، والسل، والتهاب المثانة البولية، ومشاكل الكلى.

بعض الناس يستخدمون الكركم على الجلد للتخلص من الألم والالتواءات والتورمات والكدمات والتهابات العين وحب الشباب والأمراض الجلدية والتهاب الجلد والتقرحات داخل الفم.

يستخدم الكركم أيضًا كحقنة شرجية للأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء.

كيف يعمل؟

يحتوي الكركم على مادة الكركمين الكيميائية، وهو ما قد يساعد على التقليل من التورم أو (التهاب). لهذا السبب، قد يكون الكركم مفيدًا لعلاج الحالات التي تنطوي على التهاب.

تشير معظم الأبحاث المتاحة إلى أن تناول الكركمين، يقلل من أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يستخدمون مضادات الاكتئاب بالفعل.

تظهر بعض الأبحاث أيضًا أن تناول مستخلصات الكركم، بشكل منفرد أو بالتعاون مع المكونات العشبية الأخرى، يمكن أن يقلل من الألم ويحسن الوظيفة لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل في الركبة.

يعالج الكركم الحكة حيث تشير الأبحاث إلى أن تناول الكركم عن طريق الفم ثلاث مرات يوميًا لمدة 8 أسابيع يقلل من الحكة لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى طويلة الأجل.

1 2 3الصفحة التالية
الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق