أخبار الفن والمشاهير

فيديو.. خالد الجندى: النبى كان حريصا على أداء صلاة التراويح فى البيت

قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن النبى محمد صلى الله عليه وسلم، طوال حياته كان حريصا على أداء صلاة التراويح فى البيت، مشيراً إلى أن ما نفعله فى رمضان هو تطبيق للسنة النبوية.

[embedded content]

وأضاف” الجندى”، تقديم برنامج “لعلهم يفقهون”، المذاع على قناة “dmc“،: “النبى محمد صلى الله عليه وسلم، لم يصل التراويح فى المسجد الا ٣ مرات، ومن جعلها جماعة هو الفاروق عمر بن الخطاب، وبذلك تعتبر سنة عن خلفاء النبى صلى الله عليه وسلم”.

[embedded content]

وأشار “الجندى”، إلى أن الاعتكاف عبادة مكانية، فى المساجد، لافتا إلى أن هناك حكم يأخذ البدل ويأخذ حكم المبدل عنه، فالبيوت فى رمضان ستتحول إلى مساجد فيجوز إذن الاعتكاف فيها، وتابع:”ممكن تعتكف فى البيت، لو حولت بيتك للصلاة مع اسرتك مع اتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، لكن لو فتحت المساجد قبل الاعتكاف فهنا لابد من الاعتكاف فيها، وليس المسجد”.

[embedded content]

من جانبه علق الداعية الإسلامى عبد المعز رمضان، الذى شارك فى تقديم البرنامج، أن فى صلاة قيام الليل هى صلاة يؤديها المسلم بينه وبين خالقه بعيداً عن أعين الناس ، موضحاً أن قيام الليل هى صلاة التروايح كما تسمى لدينا فى مصر، وتابع:” الأصل أنها صلاة مخفية”.

[embedded content]

ولفت”عبد المعز”، إلى أن  التجمعات على مر التاريخ هى سبب تفشى الوباء، لافتا إلى أن عند حدوث وباء الكوليرا فى مصر زادت الإصابات به بسبب تجمع الناس فى الصحراء للدعاء إلى الله لرفع الوباء، وتابع:”الناس اللى عاوزه تتجمع على اسطح المنازل للصلاة سواء التراويح او غيرها، سيصبح مخالفا لشرع الله، صلوة فى بيوتكم جماعة مع اهلكم مع اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا”.

[embedded content]

وفى سياق آخر حذر الشيخ خالد الجندى، من الانسياق وراء مخططات الجماعات الإرهابية التى تسعى من خلالها لإسقاط الوطن ونشر الفتن والفوضى، مضيفا: “فى لعب تحريضى من مرتزقة الدين بمحاولة دغدغة مشاعر الناس باسم الدين..الاخوان الإرهابيين مش عاوزين الخير للبلد، عاوزين الناس تتخنق، فيقولك بيقفلوا المساجد عشان الناس متصليش، ومفيش كورونا ولا وباء ولة حاجة، قوله الكنائس، وكل المصالح وقفت عشان الصالح العام، اللى عاوز يصلى فى اى مكان”.

[embedded content]

ونعى كل من الشيخ خالد الجندى، والداعية رمضان عبد المعز، شهيد الوطن محمد الحوفى، لافتان إلى دمائه سوف تجف فى الجنة عند خالقه فى جنة عالية، وسيظل الوطن يأخذ بثأره وثأر كافة الشهداء من الإرهابيين.

وتابع “الجندى”، :”مش هنقدر نعوض أهلك على قطرة من دمائك لكن رب العاملين هو الذى سيجزيك فى الجنة ..لولا الشهداء ما كانت الدولة”.

 

وحذر  الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، المصريين من النزل خلال شم النسيم، نظراً لخطورة المرحلة التى تمر بها مصر ودول العالم كافة بسبب جائحة كورونا المستجد،”كوفيد19″، مشدداً على أن خطورة الفيروس أقوى من القنابل، وتابع:”لو قالوا ليك الشوارع مليئة بالمتفجرات هتنزل؟..ـأكيد لا طيب الفيروس أقوى من القنابل ممكن شخص مصاب  يدمر المدينة وربنا يقول لنا لا تقتلوا أنفسكم”.

وأضاف “الجندى”، أن النزول للاحتفال وإحداث تجمعات هو تدمير للمجتمع وقتل للنفس ، وتابع:” مش هيشم تانى غير فى الجنة..أوعى تعبث وتدمر المجتمع بمحاولة الخروج من أجل التنزه تبقى تعمل إجراء انتحارى.. أى محاولة للنزول إجراء انتحارى”.

وطالب عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الحكومة المصرية والمسئولين بإتخاذ إجراءات تمنع المواطنين من النزول والتجمع من أجل حماية المجتمع وصحة المصريين من أن يلحق بهم أذى جراء الفيروس القاتل، وتابع:” أطالب الحكومة باتخاذ إجراء لمنع الناس من النزول علشان نحمى المجتمع “.

وأكد “الجندى”، أن مصر فى المنطقة الآمنة حتى الآن بفضل جهود الدولة، ومؤسساتها فى اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية، وتابع:”متفتحوش على نفسكم شر ..أحنا وضعنا مش قد الدول الكبرى اللى وقفت تلطم الآن”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق