تكنولوجيا

سبيس إكس تؤجل إطلاق صواريخ “ستارلينك” فى الثانية الأخيرة.. اعرف السبب

أعلنت شركة سبيس إكس الأمريكية عن تأجيل إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 وعلى متنه مجموعة أقمار ستارلينك، قبل موعد الإطلاق بلحظات قليلة، إذ إنه قبل ثوان من موعد الإطلاق ومع بداية العد التنازلي النهائي تقرر وقف عمل محركات الصاروخ، دون ذكر الأسباب.

وبحسب موقع metro البريطانى فإن الموعد الأول لإطلاق الصاروخ كان يوم السبت 14 مارس، ولكن أعلنت شركة سبيس إكس عن تأجيل عملية الإطلاق إلى اليوم التالي دون ذكر الأسباب أيضا، وقالت الشركة على موقعها في “تويتر”: “لن يتم الإطلاق اليوم، فقد ألغاه النظام التلقائي لإيقاف الإطلاق بسبب البيانات غير الطبيعية أثناء فحص قوة المحرك”، ولم تحدد الشركة الموعد الجديد لإطلاق فالكون-9.

وقد أصبحت SpaceX بارعة جدًا في إطلاق الصواريخ المعاد استخدامها لدرجة أنه من النادر ألا تسير عمليات الإطلاق كما هو مخطط لها، وقد قامت مركبة فالكون 9 المستخدمة بالفعل برحلات أربع من قبل، ولو كان هذا الإطلاق قد اكتمل، كان هذا الصاروخ سيصبح أول طائرة فالكون 9 تطير خمس مرات.

وقال مايكل أندروز، مدير سلسلة الإمداد في SpaceX، خلال تعليق الإطلاق: “كانت لدينا حالة تتعلق بقوة المحرك التي تسببت في إحباط الإطلاق اليوم”، وأضاف “قبل ذلك كان العد التنازلي يسير بشكل طبيعي، وضع في اعتبارك أن الغرض من العد التنازلي هو مساعدتنا على اكتشاف المشكلات المحتملة قبل الرحلة”.

وكانت الحمولة على متن الصاروخ تضم أقمار Starlink – والتى ستصل في النهاية إلى 12000 في المدار وتساعد على نقل إشارة الإنترنت إلى الأرض ككل، حيث قال إيلون ماسك مؤسس SpaceX سابقًا إنه بمجرد تفعيلها، ستوفر الشبكة “واحدًا من النطاق الترددي للنطاق الترددي” إلى الأرض، بهدف استخدام الشبكة الجديدة لتوفير وصول أفضل للإنترنت إلى الأجزاء غير المخدومة من العالم.

ويتم وضع Starlinks مبدئيًا في مدار منخفض نسبيًا يبلغ 180 ميلاً (290 كيلومترًا)، ويمكن رؤيته بسهولة على شكل عرض عنقودي طويل ممتد في السماء ليلاً، وعلى مدى بضعة أشهر ترفع أجهزة الدفع التي تعمل بالكريبتون الأقمار الصناعية إلى مدار يبلغ طوله 340 ميلًا (550 كيلومترًا).

موج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق