أخبار مصر

حملة 100 مليون صحة…. نحو مصر الخالية من فيرس سي

حملة …. نحو الخالية من فيرس سي

حملة 100 مليون صحة ، حملة انتشرت في مصر بسرعة الصاروخ.

انتشرت في جميع أنحاء مصر أخبار حملة 100 مليون صحة التي أطلق مبادرتها الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تقوم على الكشف والتحليل المجاني لأي مواطن مصري في أي مؤسسة حكومية تابعة لوزارة الصحة سواء أكانت مستشفيات مركزية أو مكاتب الصحة أو الوحدات الصحية في القرى الريفية لمعرفة إن كان يعاني من فيرس سي أم لا وإن تبين أنه يعاني من فيرس سي يتم على الفور صرف العلاج الخاص به عن طريق التأمين الصحي.
ولأهمية تلك المبادرة على مستقبل مصر ومواطنيها فهي خطوة ناجحة نحو القضاء على فيرس سي في مصر والذي انتشر بنسبة عالية عن النسب موج | mwgية التي ينتشر بها الفيروس وذلك طبقا لتقارير منظمة الصحة موج | mwgية فإننا في هذا المقال نلقي الضوء على بعض الأمور الخاصة بحملة 100 مليون صحة وكذلك معلومات عن فيرس سي التي يالتأكيد ستكون مفيدة وهامة جدا لقرائنا الأعزاء.

ما هو فيرس سي؟

هو فيرس يصيب الكبد ويسبب التليف الكامل له بعد الإصابة به لمدة طويلة تصل من 20 إلى 30 عاما وفترة الحضانة الخاصة به طويلة تصل لعدة سنوات مما يجعل من الصعب معرفة المصابين به إلا عن طريق التحليل الدموي إذ أن فترة الحضانة هي الفترة من لحظة دخول الفيرس للجسم وحتى ظهور أعراض تليف الكبد.

كيف ينتقل فيرس سي إلى البشر؟

ينتقل الفيرس عبر الحقن الملوثة به والتي تعطى مباشرة في الوريد وكذلك عبر نقل الدم الملوث به إلى الشخص السليم أو أثناء عمليات نقل الأعضاء من الشخص المصاب إلى شخص سليم والخضوع للغسيل الكلوي لفترة طويلة وكذلك التعاطي من الظروف التي تساعد في انتقال فيرس سي بين الأفراد ويمكن أيضا أن ينتقل الفيرس من الأم إلى جنينها وإن كانت نسبة الانتقال ضعيفة وتبلغ حوالي أقل من 10%.

تحليل الدم الوسيلة الأساسية للتعرف على الإصابة بفيرس سي

ما هو علاج فيرس سي الكبدي؟

العلاج يكون بالانترفيرونات المضادة للفيروس والعقارات الدوائية المضادة للفيروسات وتصل نسبة الشفاء إلى نحو 80% من المرضى بالعلاج وينبغي أن يتجنب مرضى فيرس سي الكبدي تناول الكحوليات والمخدرات والأدوية السامة للكبد والتي تؤثر عليه سلبا كما ينبغي أن يتم عمل فحص للكبد بالموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم إصابتهم بسرطان الكبد.

كيف تكون الوقاية من الإصابة من فيرس سي الكبدي؟

لا يوجد لقاح للوقاية من فيرس سي الكبدي ولقاح فيروس ب الكبدي لا يوفر حماية ضد فيرس سي الكبدي ولكن الحد من استعمال الحقن الوريدي في العلاج وكذلك تجنب الإبر الملوثة وفحص الدم بشكل جيد من كافة المسببات المرضية قبل أن يتم نقله للآخرين لا تزال أهم طرق الوقاية من فيرس سي الكبدي.

حملة 100 مليون صحة في مصر

شعار حملة 100 مليون صحةاستطاعت الحملة حتى الآن أن تقوم بفحص حوالي 16 مليون مواطنا مصريا في مختلف مستشفيات الصحة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية حسب تصريحات وزارة الصحة المصرية بذل فيها الأطباء الصيادلة العديد من المجهودات لتغطية هذا العدد حتى أنه في الأسكندرية قاموا بعمل زيارات منزلية لكبار السن والمعاقين للكشف عن الإصابة بفيرس سي.
إذ أن مخطط الحملة موزع على ثلاث مراحل كل مرحلة تشمل مجموعة من المحافظات:

  • المرحلة الأولى بدأت بالفعل في أكتوبر من عام 2018 وانتهت في نوفمبر في نفس العام وشملت تسع محافظات هي: جنوب سيناء، مطروح، بورسعيد، الإسكندرية، البحيرة، دمياط، القليوبية، الفيوم، وأخيرا أسيوط.
  • المرحلة الثانية والتي بدأت في ديسمبر 2018 وستنتهي في فبراير لعام 2019 وتشمل 11 محافظة وهي: شمال سيناء والبحر الأحمر والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وبني سويف وسوهاج وأسوان والأقصر.
  • المرحلة الثالثة والتي ستبدأ في مارس 2019 وستنتهي في أبريل في نفس العام وتشمل سبع محافظات فقط هي: الوادي الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والشرقية والمنيا وقنا.

كل هذه المراحل تستهدف المواطن فوق الثمانية عشر عاما وكشوف الانتخابات ستستعمل من قبل وزارة الصحة لمعرفة المواطنين المعنيين بالفحص ولمزيد من التوعية بالحملة وبأماكن المسح الخاصة بها تم تدشين موقع إلكتروني هذا هو عنوانه (www.stophcv.eg)، وإطلاق خط ساخن للمبادرة هو (15335)، إلى جانب إرسال نحو 50 مليون رسالة نصية قصيرة من أجل الوصول إلى أكبر عدد من المواطنين.
والحملة ستعتبرها وزارة الصحة ناجحة إن تم فحص 50 مليون مواطنا مصريا على الأقل وبذلك يتم التوصل إلى مصر خالية من فيرس سي بحلول عام 2020 وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض الغير سارية إذ توفر الحملة أيضا فحص مستوى السكر في الدم وقياس ضغط الدم من أجل الكشف المبكر عن مرض السكر و ارتفاع ضغط الدم والسمنة.

بعض المشكلات التي تواجه الحملة

على الرغم من التخطيط الدقيق لحملة 100 مليون صحة ولكنها تمر بعدة عراقيل إذ تعد قلة الإمكانيات المتاحة لدي وزارة الصحة المصرية من أبرز المشكلات التي تواجه الحملة إذ تم تخصيص حوالي 1412 مقرا فقط للحملة كما أن فريق العمل في الحملة يقدر بحوالي 5484 فردا بحيث يقسموا إلى مجموعات كل مجموعة مكونة من ثلاثة أفراد فقط ويعمل كل فريق على فترتي عمل لاستقبال حوالي 60 مواطنا يوميا في الوحدة مما وضع الأطباء تحت ضغط عمل كبير وتسبب في إرهاقهم.
إذ تخبرنا الدكتورة سالي أحمد طبيبة صيدلانية في وحدة قرية قمن العروس الصحية بمحافظة بني سويف أن قلة عدد الأطباء رغم منع الإجازات بكافة أشكالها جعل الإدارة الصحية تقوم بإضافة الصيادلة إلى فرق العمل فيقومون بسحب العينات وكتابة البيانات للمواطنين هذا بالإضافة إلى عملهم الأساسي في صرف الأدوية للكشوفات التي ترد إلى الوحدة وهذا أدى إلى ضغط كبير في العمل لدي الصيادلة في الوحدة.
أما الأستاذ محمد أحمد توفيق مدير مركز المعلومات الصحية بالإدارة الصحية بالواسطى بمحافظة بني سويف فيقول إن الشبكة الخاصة بالبيانات والمعلومات كثيرا ما تسقط فيصعب على الموظفين والكتبة داخل الوحدات تسجيل بيانات المواطنين وقد تفقد بيانات أو يتم إدخال بيانات خاطئة نتيجة لسقوط الشبكة المتكرر ذلك.

قلة الوعي

ورغم الحملات الإعلانية الإعلامية الخاصة بالحملة إلا أن قلة الوعي ما تزال تؤثر في تصرفات بعض المواطنين فتخبرنا الدكتورة يسرا خالد (صيدلانية) بارتعاب العديد من المواطنين بظهور نتيجة إيجابية للفيرس في تحليل الدم ويعتقدون أنهم لا يزالون مصابين به رغم أنهم تلقوا العلاج وتم شفائهم منه ولذلك ننوه أنه قد تظهر نتيجة إيجابية في تلك الحالات والحل هو القيام بتحليل آخر للتأكد من الإصابة من عدمها.
وتتابع: العديد من المواطنين يعتقدون أننا نستعمل نفس الشكاكة (الإبرة) لأخذ العينة من كافة المواطنين وهذا يشعرهم بأننا نقوم بنقل العدوى إليهم يعدلون عن الفحص ونؤكد أن هذا لا يحدث في أي مكان فحص فلكل مواطن إبرة خاصة به لأخذ العينة وأتمنى من المواطنين ألا ينساقوا وراء أي شائعات وأن يتابعوا حملات التوعية الإعلامية الخاصة بحملة 100 مليون صحة.
وأخيرا تؤكد الدكتورة يسرا أنه لا يتم أي خلط لعينات المواطنين وأن نسبة الخطأ البسيطة التي قد تحدث أثناء إدخال البيانات لا علاقة لها بالنتائج التي يتسلمها المواطنون فهي تحدث أثناء التسجيل على شبكة المعلومات الخاصة بوزارة الصحة ويتم تداركها على الفور.

الوسوم

mohamed

Mohamed 24 Years ,From Egypt Software Engineering , Businessman

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d bloggers like this:
التخطي إلى شريط الأدوات