إسلاميات

حقيقة زيادة الشهوة الجنسية خلال الصيام

الصوم يقلل من الشهوة الجنسية عند الرجال ولكن بعد الإفطار يزيد من معدلات الخصوبة لديهم

مقاومة الشهوة الجنسية من الضروريات في رمضان، فمن المعروف أن العلاقة الجنسية ممنوعة في نهار مضان بأمر الله سبحانه وتعالى، حيث من شروط الصيام الامتناع عن مضاجعة النساء خلال فترة النهار.

ورغم ذلك فأن الصيام والامتناع عن الطعام قد يؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة الشهوة الجنسية عند الرجال.

الصيام والعلاقة الجنسية

يتعرض الرجال الصائمون إلى انخفاض شديد في الجلوكوز، وهو ما يعني بالضرورة ضعف الانتصاب المعروف علميًا بـ (ED).

كما يؤدي الصيام إلى قصور الغدد التناسلية (انخفاض هرمون تستوستيرون)، وانخفاض تدفق الدم إلى القضيب عند الرجال الصائمون.

كذلك فإن الرجال الذين يعانون من ضعف نسبة الجلوكوز يعانون من ضعف ضغط الدم، ما يعني صعوبة انتصاب العضو الذكري على عكس حالتهم عند الإفطار.

الشهوة الجنسية عند الصائم

تحدث الشهوة الجنسية عند الرجال في حالة الصيام، لسببين الأول؛ فكرة أن الممنوع مرغوب، الثاني؛ أن يكون الشخص الصائم مصاب بالسكري، وحينها يكون لديه مستويات جلوكوز أعلى من المعتاد خلال فترة الصيام.

وتدفع تلك المستويات الصائم إلى الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية لتفريغ الكثير من الطاقة التي يحصل عليها من الجلوكوز الموجود في الدم.

في المقابل فإن الأشخاص الطبيعية الذين لا يعانون من زيادة مستويات الجلوكوز، بمجرد أن يبدأ الصيام تنخفض الشهوة الجنسية لديهم.

حيث تنخفض معدلات الجلوكوز لأدنى من معدلاتها، وهو ما يؤدي بدوره إلى انخفاض هرمون التستوستيرون، ومن ثم يعانون من ضعف واضح في الانتصاب.

ووفقا لدراسة إيطالية نشرت في عدد 10 أبريل على الإنترنت من مجلة الطب الجنسي، فقد ثبت أن الإصابة بمرض السكري، وعدم القدرة على حرق الجلوكوز بشكل طبيعي، تؤدي إلى توافره، خلال فترة الصيام ما يثير معه شهوة الرجال في بعض الأحيان.

1 2الصفحة التالية
الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق