معلومات طبية

تعرف على اعراض الاصابة بحمى التيفود

حمى التيفود هي مرض يهدد الحياة تسببه بكتيريا السالمونيلا التيفية، تؤثر حمى التيفود في جميع أنحاء العالم على ما يقدر بنحو 11 إلى 21 مليون شخص وفقا لتقرير لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، تنتشر حمى التيفود  من خلال تلوث مياه الصرف الصحي للطعام أو الماء ومن خلال الاتصال الشخصي يمكن للأشخاص المرضى حاليًا والذين تعافوا ولكن لا يزالون يمررون البكتيريا في البراز

اعراض حمى التيفود

يعانى مصابى حمى التيفود من حمى مستدامة حمى لا تأتي وتذهب يمكن أن تصل إلى 39-40 درجة مئوية ، كما يعانى المريض من آلام في المعدة.

تشمل الأعراض الأخرى لحمى التيفود ضعف، صداع الراس، الإسهال أو الإمساك، سعال، فقدان الشهية ويصاب بعض الأشخاص المصابين بحمى التيفود بطفح جلدي من البقع المسطحة ذات اللون الوردي.

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كانت الأعراض التي تظهر على الشخص هي بسبب حمى التيفود أو مرض أخر هي اختبار عينة من الدم أو البراز لفحص السالمونيلا.

طرق علاج حمى التيفود
 

يتم علاج حمى التيفود بالمضادات الحيوية ، قد يعاني الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة من الحمى لأسابيع أو شهور وقد يصابون بمضاعفات يمكن أن يموت الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج من مضاعفات العدوى، ولا ينتهي خطر حمى التيفود عندما تختفي الأعراض فقد يكون لا يزال يحمل السالمونيلا ، وإذا كان الأمر كذلك ، فقد يعود المرض ، أو يمكن نقل العدوى البكتيرية  إلى أشخاص آخرين.

المضادات الحيوية الشائع وصفها

تتضمن المضادات الحيوية المتاحة فقط بوصفة طبية ما يلي:

سيبروفلوكساسين “سيبرو”:  يصف الأطباء هذا الدواء للبالغين غير الحوامل ولكن لم تعد العديد من أنواع بكتيريا السالمونيلا  حساسة للمضادات الحيوية من هذا النوع

أزيثروميسين :يستخدم هذا المضاد الحيوي للأشخاص الذين لا يناسبهم تناول السيبروفلوكساسين، أو إذا كانت البكتريا مقاومة.

سيفترياكسون: يستخدم هذا المضاد الحيوي الذي يعطى عن طريق الحقن في الحالات التي يحدث لها مضاعفات، أو حالات العدوى الخطيرة، وللأشخاص الذين لا يناسبهم تناول السيبروفلوكساسين، مثل الأطفال.

قد تسبب هذه الأدوية حدوث آثار جانبية، ويمكن أن يؤدي استخدامها على المدى الطويل إلى نشوء سلالات من البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

تتضمن العلاجات الأخرى ما يلي:
 

شرب سوائل فهذا  يساعد في منع حدوث جفاف نتيجة للإصابة بحمى لفترة طويلة، وإسهال في حال الإصابة بجفاف شديد قد يحتاج المريض الى الحصول على  سوائل وريدية.

موج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق