HealthUncategorizedمعلومات طبية

تخفيف الم المعدة

تحدثت رانيا مع صديقتها نهى عن المجهود الذي تبذله مع أولادها يومياً في المذاكرة، وأخبرتها أن هذا يشعرها بالتوتر طوال وقت مكوثها بالبيت وأنها تحت ضغط  يومي مستمر في العمل والمنزل. تطرق الحديث لأمور شتى حتى أخبرتها أنها ستذهب اليوم لطبيبة الأمراض الباطنية لتبحث عن حل ليساعد في تخفيف الم المعدة الذي تشعر به معظم أوقات اليوم.

هل تظن أن هناك علاقة بين توتر رانيا وألم المعدة الذي تعاني منه؟ أم أن المشكلة في المجهود الجسماني الذي تبذله؟ أم لا علاقة له بأي من العوامل السابقة؟

تعال معي عزيزي القارئ نتوغل روياً رويداً في بحر الطب لنستخرج منه الإجابة لتساؤلاتنا.

أسباب ألم المعدة

تتعدد أسباب ألم المعدة، وقد تكون بسيطة كما هو الحال في الأغلب، أو قد تكون إنذاراً لمرض خطير.

  1. التهاب بجدار المعدة، وله أسباب متعددة مثل:
  • تناول مسكنات غير السترويدية لفترات طويلة مثل الأسبرين والبروفين.
  • التوتر الشديد لفترات طويلة، أو التعرض لصدمات نفسية.
  • الإصابة ببكتريا المعدة الحلزونية ب H pylori
  • ضعف المناعة.
  • ارتجاع العصارة المرارية للمعدة.
  • ضعف مستوى المناعة.
  • شرب الكحوليات.
  • التدخين.
  • الطعام غير المتوازن.
  • ضعف جدار المعدة نتيجة التقدم في العمر.
  1. قرحة المعدة أو الأثنى عشر.
  2. التهابات المرئ و قرحه.
  3. مرض كرونز.
  4. الإصابة بنزلة معوية أو عدوى بكتيرية بالجهاز الهضمي.
  5. سرطان المعدة

علاج الم المعدة

عادة  يكون الشخص على دراية باالعوامل التي ينبغي عليه تجنبها في حالته، مثل:

  • طبيعة الطعام
  • أسلوب الحياة
  • التوتر والضغط العصبي
  • بعض الأدوية

فتجده يلتزم بنظام غذائي و يتجنب بعض الأطعمة و العقاقير الطبية كي لا يقع فريسة للألم.

لكن ماذا إذا أصابه- لا قدر الله- المغص والشعور بحرقة المعدة أو الألم؟

هنا يجدَ المريض السعي للتخلص من الم المعدة التي تنغص عليه، فتارة يلجأ للعقاقير الطبية، وتارة أخرى يلجأ للحلول البديلة الطبيعية، و هذا ما كان محور الحديث بين رانيا و صديقتها في اليوم التالي.

نهى: فهمت، أنتي تشكين من المعدة العصبية كما هو الحال معي، أرجوكي التزمي بالعلاج الدوائي الذي وصفته لكي الطبيبة، و أؤؤكد الالتزام بالإرشادات التي نصحتك بها الطبيبة لأنني قد جربتها ووجدت لها عظيم الفائدة في علاج الم المعدة عندي.

رانيا: كلي آذان صاغية، أخبريني عن أفضل الممارسات التي ساعدتك.

نهى:

  • ممارسة الرياضة لتجنب و علاج ألأم المعدة، وهي تهدف إلى الاسترخاء و تخفيف حدة التوتر والضغط النفسي. على الأقل أن تمارسي المشي من 30-45 دقيقة يومياً.
  • تغيير نمط الحياة المتوتر وعلاج القلق أو تجنبه.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب الأطعمة الحريفة.

رانيا: جميل، هل هناك من الطب المكمل أو الطب البديل ما قد يساعدني في تجنب أو علاج ألأم المعدة؟

نهى: ليس كثيراً، إذا كان ألم المعدة يصاحبه انتفاخ نتيجة مشكلة مصاحبة بالقولون، يمكنك شرب النعناع عند الشعور بالألم، فله القدرة على التخلص من الغازات ، يمكنك أيضاً:

  • شرب الكاموميل.
  • تناول أقراص الفحم النشط التي تباع بالصيدليات.
  • تجنب الاستلقاء على السرير، بل يفضل الجلوس لتجنب ارتجاع الحمض الموجود بالمعدة إلى المرئ.

لكن، هذا لا يغني عن الدواء الذي وصفته لكي الطبيبة. لأنه المناسب لحالتك.

رانيا: نعم أفهم …. لقد وصفت لي:

  1. دواء لتقليل إفراز حامض المعدة.
  2. دواء لعلاج التقرحات بالمعدة.
  3. دواء لتنظيم حركة الأمعاء ولمنع ارتجاع الطعام و الحمض للمرئ.
  4. مضاد للإكتئاب، أخبرتني أنه سيكون بجرعة صغيرة الآن وقد أتوقف عنه فيما بعد.

نهى: أرجو لكي الشفاء يا عزيزتي.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات