أخبار العالم

بقيق .. قوات الدفاع المدني تسيطر على حرائق أرامكو واستمرار حركة العمل

هجمات غادرة قبل الفجر على معامل أرامكو بمدينة بقيق

هجمات غادرة قبل الفجر على معامل أرامكو بمدينة بقيق

 

تمكنت قوات الدفاع المدني بالمملكة العربية السعودية من إخماد حرائق أرامكو بمدينة بقيق .

اندلعت الحرائق فجر اليوم السبت عقب هجمات بالطائرات الحربية لجماعة الحوثي اليمنية.

وكانت جماعة الحوثي الشيعية الموالية لإيران، قد هاجمت مقرات خاصة بشركة أرامكو السعودية بمنطقة بقيق.

من بينها أكبر منشأة لمعالجة البترول في العالم، مما خلّف حرائق ضخمة.

مصادر أجنبية تناولت حريق بقيق

وذكرت مصادر أجنبية من بينها موقع فرانس 24 نقلا عن مصادر قريبة من الحدث أن إنتاج النفط وصادراته تعطلتا.

ومن جانبه قال التلفزيون السعودي إن الصادرات مستمرة لكن أرامكو لم تعلق بعد على الهجوم الذي وقع قبل الفجر.

وهاجمت قوات الحوثي من خلال طائرات بدون طيار على الشركة الأكبر عالميًا في مجال إنتاج النفط.

هجمات بقيق .. الأكثر جرأة

واعتبر موقع فرانس 24 تلك الهجمات الأكثر جرأة على الإطلاق، منذ التدخل العسكري في اليمن عام 2015.

لم تبلغ السلطات السعودية عن خسائر، إلا أن موقع رويترز أكد عبر شاهد عيان إن 15 سيارة إسعاف على الأقل شوهدت في المنطقة.

تقع بقيق على بعد 60 كم جنوب غرب مقر أرامكو في منطقة الظهران.

تعليقات السفير الأمريكي على حرائق أرامكو

توجد في تلك المنطقة مصنع معالجة النفط الخام من أكبر حقول النفط في العالم، وهو حقل الغوار العملاق.

يعيش العديد من الموظفين الغربيين في أرامكو في بقيق.

وقالت السفارة الأمريكية في الرياض إنها لا تعلم وقوع أي إصابات للأميركيين جراء تلك الهجمات.

ونقلت السفارة عن السفير جون أبي زيد قوله ugn تويتر “هذه الهجمات ضد البنية التحتية الحيوية تعرض المدنيين للخطر”.

وأضاف: “هي غير مقبولة، وعاجلاً أم آجلاً ستؤدي إلى ضياع أرواح بريئة”.

أحداث ساخنة بعد حرائق أرامكو

ذكر تقرير فرانس 24 إن القوات الجوية السعودية شنت غارات ردًا على تلك الحرائق على محافظة صعدة شمال اليمن.

وقال تلفزيون المصيرة التابع للحوثيين إن الطائرات استهدفت معسكرًا عسكريًا شمال مدينة صعدة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن فرق الأمن الصناعي بأرامكو تمكنت من السيطرة على الحرائق ومنع انتشارها.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين إن الهجمات أصابت مصافي التكرير في مدينة بقيق، متوعدًا بتوسيع الهجمات على المملكة.

الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات