معلومات طبية

بروتين بالدم قد يحدد أى من مرضى كورونا يحتاج أجهزة التنفس الصناعى

اكتشف العلماء بروتينًا في الدم يمكن أن يتنبأ بأي مرضى لفيروس كورونا، يحتاجون إلى وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي، وهذا البروتين ، المعروف باسم suPAR ، هو علامة على شدة المرض وعدوانيته بالإضافة إلى مدى إمكانية  تنشيط جهاز المناعة.

ووجد الباحثون وفقا لموقع “الديلى ميل” أن مرضى COVID-19 الذين يعانون من ارتفاع مستويات البروتين  supar من الدم كانوا أكثر عرضة  إلى أجهزة التنفس وتم تنبيبهم في أسرع وقت لدخول المستشفى. 

اكتشاف بروتين بالدم يحدد المرضى الذين يحتاجون أجهزة التنفس
اكتشاف بروتين بالدم يحدد المرضى الذين يحتاجون أجهزة التنفس

يقول الفريق ، من المراكز الطبية بجامعة Rush ، إن النتائج تشير إلى أنه يمكن للأطباء استخدام هذا البروتين، للتنبؤء  من المرضى  سيحتاج فيه المرضى المصابون بالفيروس إلى أجهزة تهوية ويمكنهم الحصول على المساعدة التنفسية التي يحتاجونها قبل فوات الأوان.   

ووفقا لمؤلقى الدراسة  “يعد هذا  أول تقرير في العالم يظهر أن بروتين  suPAR مرتفع في COVID-19 قد يتنبأ بمن يحتاج أجهزة التنفس الصناعى، ويتم إنتاج البروتين  بواسطة الخلايا المناعية لنخاع العظم وفي الشعب الهوائية في الرئتين.  

من أجل الدراسة الجديدة التي نشرت في دورية Critical Care ، قام الفريق باختبار مستويات بروتين  suPAR في 15 مريضًا تم قبولهم واختبارهم بحثًا عن الفيروس ، وتم اختبار مستويات 57 مريض آخرين وتم تتبعهم في كلية الطب بجامعة أثينا في اليونان.

وجد الباحثون أن المرضى الذين لديهم مستويات عالية  من بروتين  suPAR في بلازما الدم لديهم،  كانوا أكثر عرضة بوضعهم على أجهزة التنفس الصناعي  ولفترات زمنية أطول.

ويامل العلماء من أن قياس نسبة البروتين فى الدم قد يكون  جزء من تشخيص COVID-19 ، وبالتالي يتمكنوا من مراقبة للمرضى ومن يحتاج إلى أجهزة تنفس صناعى، وتعد الولايات المتحدة ، أكثر الدول تضررا بسبب كورونا بإصابة أكثر من 1.1 مليون حالة مؤكدة من الفيروس وأكثر من 69000 حالة وفاة.

موج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق