عالم حواء

بحث علمي يحذر النساء من السراويل الضيقة.. اعرف السبب الخطير!

ez

تحذيرات للنساء من حلق شعر العانة وارتداء السراويل الضيقة تجنبًا لالتهابات الفرج

حذر بحث علمي جديد من أن النساء اللاتي يقمن بـ حلق شعر العانة أو يرتدين سراويل ضيقة من الأرجح أن يعانين من ألم الفرج طويل الأمد بسبب الاحتكاك.

وكشف البحث عن أن حلاقة شعر العانة يرفع من خطر الإصابة بالالتهابات.

ويقول العلماء إن النساء اللواتي يحلقن أو يشمعن شعر العانة أكثر عرضة للمعاناة على المدى الطويل حول الأعضاء التناسلية.

ارتداء السراويل الضيقة يسبب ألم الفرج

ارتداء سراويل ضيقة قد يزيد أيضًا من خطر إصابة المرأة بألم الفرج، وهو ألم طويل الأجل غير مُفسر في الفرج، والأجزاء الخارجية من الأعضاء التناسلية.

يقترح الخبراء أن تكون العانة خالية من الشعر، فهو أمر خطير، وزعم العلماء أن الأمر أصبح أكثر شيوعًا، ويترك الجلد أكثر عرضة للاحتكاك مما قد يؤدي إلى تورم “مضاعفات“.

وأكد العلماء على أن ارتداء ملابس ضيقة قد يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى مثل مرض القلاع أو التهاب المهبل الجرثومي المرتبط بحالة الألم.

نتائج الدراسات حول حلاقة شعر العانة لدى النساء

استطلع العلماء في جامعة بوسطن 434 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و 40 عامًا، عاني حوالي نصفهم من ألم في الفرج، وسئلوا جميعًا عن ملابسهم وعاداتهم الشخصية.

كانت النساء اللائي قمن بإزالة كل الشعر من أعضائهن التناسلية أكثر عرضة بنسبة 74 في المائة للإصابة بالفرج عن النساء اللاتي أعدن خط البيكيني فقط.

الملابس الضيقة وألم الفرج

أشار البحث أيضًا إلى أن ارتداء الجينز أو السراويل الضيقة لمدة أربعة أيام أو أكثر في الأسبوع أو قد يضاعف من خطر الإصابة بألم الأعصاب.

وقال الباحث الرئيس بالدراسة الدكتور برنارد هارلو: “مع زيادة انتشار إزالة شعر العانة مباشرة من منطقة الفرج ، وخاصة عند الفتيات المراهقات ، فإن الميكروبات في هذه المنطقة الحساسة قد تهيئ الشابات لمضاعفات الالتهابات المناعية”.

وأوضح أن عمليات التعرق الدقيق هي فواصل صغيرة في الجلد يمكن أن تحدث بسبب إزالة الشعر نفسه – الحلاقة أو إزالة الشعر بالشمع، على سبيل المثال – أو الاحتكاك من أماكن أخرى.

وأضاف الدكتور هارلو: “بالمثل ، فإن الجينز أو البنطال الضيق من الممكن أن يخلق بيئة تعزز التهابات الجهاز التناسلي ، والتي ثبت أنها مرتبطة بآلام الفرج.”

ماذا يعني ألم الفرج؟

عادة ما يكون ألمًا مستمرًا داخل الفرج وحوله، وهذا ليس سببًا واضحًا أو مرئيًا، فقد يكون الألم إحساسًا حارقًا أو لاذعًا ، وقد يزداد سوءًا عند لمسه أو أثناء الجلوس.

ولهذا الألم أسباب غير معروفة جيدًا ، لكن يُعتقد أنها ألم عصبي قد ينجم عن تلف في الجراحة أو الولادة ، على سبيل المثال ، أو التضييق على أحد الأعصاب في تلك المنطقة.

تشير هيئة الصحة البريطانية أيضًا إلى أن الالتهابات القلاعية طويلة الأجل يمكن أن تسبب الألم.

وفقًا لجمعية فولفوديا الوطنية في الولايات المتحدة ، قد تؤثر هذه الحالة على واحدة من كل ست نساء (16 في المائة).

وجد الباحثون أن النساء اللائي أزالن كل شعر العانة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع كن أكثر عرضة لضعف الفرج لدى النساء اللاتي اعتدن فقط على حلاقة خط البيكيني لديهن أقل من مرة واحدة في الشهر.

من بين النساء اللائي شاركن في الدراسة ، عانت 213 امرأة من عدم الراحة في الفرج ، في حين أن الـ222 الباقية لم يعانين.

جدير بالذكر أن البحث تم نشره في مجلة أمراض الجهاز التناسلي السفل، بعدد مايو الجاري.

الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات