أخبار العالم

المرصد: مقاتلون يهددون جنود أتراك بقطع رؤوسهم وتركها على الطريق (فيديو)

12:56 ص الخميس 16 أبريل 2020

كتب – محمد صفوت

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، عبر موقعه الإلكتروني، عن مقطع فيديو، لعناصر وصفها بـ”مجموعات جهادية” وهم يسخرون من جنود أتراك، بالقرب من طريق “حلب اللاذقية الدولي” (M4).

“لا تخافوا نحن نحبكم، لذلك سنقطع رؤوسكم، لا تخافوا لن نأخذ رؤوسكم معنا ، سنتركهم على الطريق السريع” بهذه الكلمات سخر أحد العناصر من الجنود الأتراك بالقرب من لبدة النيرب شرقي إدلب السورية.

وسخر عناصر “المجموعات الجهادية”، من الجنود الأتراك مستخدمين مصطلحات عسكرية وأخرى شائعة بين السوريين، كما سبوهم بألفاظ مسيئة باللغة التركية.

وكان المرصد السوري، ذكر في 13 أبريل الجاري، أن قوة كبيرة من القوات التركية، عمدت إلى اقتحام نقطة متقدمة للمعتصمين على طريق “حلب اللاذقية الدولي” حيث اقتحم عشرات الجنود الأتراك، اعتصامًا للمدنيين الرافضين للاتفاق “الروسي – التركي”، وهدموا الخيام وشكلوا جدارًا بشريًا أمام المعتصمين واعتدوا عليهم بالضرب.

ونقل المرصد، عن مصادر بحقوق الإنسان السورية، قولهم أن الأتراك أطلقوا النار في منطقة الاعتصام، الذي اتفق على موقعه قبل أيام من بدءه، قرب بلدة ترنابا شرقي حلب، مشيرة إلى عدم وجود أي فصائل مع القوات التركية أثناء قمع الاحتجاج، الرافض للاتفاق التركي الروسي.

يشار إلى أن هناك حالة توتر بين مجموعات مسلحة وميليشيات هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” الإرهابية، وما يسمى بالجبهة الوطنية للتحرير المدعومة من أنقرة، على خلفية اعتقال “النصرة” لقيادي في ميليشيا “فيلق الشام” برفقة عدد من عناصره، على إحدى حواجزها بالقرب من بلدة النيرب شرق إدلب.

وكان الرئيسين الروسي والتركي، توصلا إلى اتفاق لوقف العمليات العسكرية في مناطق خفض التصعيد، في 5 مارس الماضي، واتفقا على تسيير دوريات عسكرية روسية تركية مشتركة على طريق “حلب اللاذقية” الدولي.

  تابعونا علي جوجل نيوز اضغط هنا صفحتنا علي فيسبوك المصدر : موج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق