Advertisements
Drinksمعلومات طبية

” البابونج ” .. لعلاج مشاكل البطن والجهاز الهضمي

مشروب أعشاب البابونج يمكن استخدامها لعلاج مشاكل البطن والتخلص من القلق والتوتر

البابونج ، أو ” شيح البابونج ” كما يُطلق عليه البعض، أحد الأعشاب الطبية الشهيرة التي يتم استخدامها على نطاق واسع كدواء تقليدي لمشاكل البطن والأمعاء المختلفة.

ما هو البابونج؟

يستخدم بابونج كدواء تقليدي منذ آلاف السنين لتهدئة القلق واضطرابات المعدة. في الولايات المتحدة، يُعرف بابونج كشاي أعشاب يمكن شربه مع الماء الساخن.

استخدامات البابونج

يعتبر بابونج نباتًا آمنًا، ويتم استخدامه في العديد من الثقافات لعلاج أمراض المعدة والمُسكنات الخفيفة.

بعض الدراسات، التي تستخدم في المقام الأول بابونج مع النباتات الأخرى، تبين أنه قد يكون لها فوائد صحية.

ومع ذلك، كما هو الحال مع أي منتج مكون من مجموعة من الأعشاب الطبية المختلفة، من الصعب القول أن الفائدة تأتي من أي مكون من مكوناته.

Advertisements

فهناك منتجات تحتوي على بابونج وأدوية عشبية أخرى تقلل من اضطرابات المعدة والحرقة والغثيان والقيء، ومزيج آخر مع بابونج يساعد الأطفال المصابون بالمغص.

يمكن استخدام البابونج في غسل الفم، حيث يساعد على تخفيف القروح الناتجة عن علاجات السرطان.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن بابونج يمكن أن يساعد في حالات أخرى، مثل الإسهال عند الأطفال والبواسير والقلق والأرق.

عند استخدامه على الجلد، قد يساعد البابونج في تخفيف تهييج الجلد والتئام الجروح. وقد وثقت بعض الأبحاث أنه قد يكون فعالا مثل كريم الهيدروكورتيزون للأكزيما.

ما هي الجرعة المناسبة من البابونج؟

لا توجد جرعة قياسية من البابونج، استخدمت الدراسات ما بين 220 ملليغرام إلى 1600 ملليغرام يوميًا في شكل كبسولة.

ولكن الشكل الأكثر شيوعًا هو الشاي  ويشرب بعض الأشخاص كوبًا إلى أربعة أكواب يوميًا.

لصنع شاي البابونج ، انقع كيس شاي البابونج أو أزهار البابونج في ماء ساخن لمدة 5 إلى 10 دقائق في كوب مغطى بصحن. ثم، اشرب التسريب عندما يبرد.

هل يمكن استخدام البابونج بشكل طبيعي في الأطعمة؟

زهور البابونج هي عنصر شائع لاستخدامه في الشاي، ولكن يمكن استخدامها أيضًا كتوابل في الأطعمة والمشروبات الأخرى.

الآثار الجانبية للبابونج

يقول معظم الخبراء أن بابونج آمن، ولكن هذا لا يعني وجود بعض الآثار الجانبية الغير مرغوبة، حيث يمكن أن يسبب النعاس، وفي الجرعات الكبيرة، يمكن أن يؤدي إلى التقيؤ.

كما أن لديها القدرة على تحفيز ردود الفعل التحسسية لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه النباتات ذات الصلة، علمًا بأن أن هذه التفاعلات نادرة جدًا.

Advertisements
Advertisements

ويجب تجنب تناول بابونج إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه هذه النباتات: البابونج أو الرجيد أو الإقحوانات أو القطيفة أو الأقحوان.

يمكن أن تسبب الكريمات الجلدية بالبابونج الأكزيما التحسسية وتهيج العينين.

مخاطر استخدام البابونج

يجب أن تقوم باستشارة طبيبك قبل استخدام بابونج إذا كان لديك أي مشاكل صحية. يحتوي بابونج على كمية صغيرة من الكومارين، والذي قد يكون له آثار خفيفة على سيولة الدم.

ولكن عادةً ما يكون ذلك من خلال تناول جرعات عالية لفترات طويلة من الزمن. توقف عن استخدام بابونج قبل الجراحة بأسبوعين بسبب المخاوف من تفاعلاتها المحتملة مع أدوية التخدير.

تفاعلات البابونج مع الأدوية الأخرى

إذا كنت تتناول أي أدوية بانتظام، فتحدث إلى طبيبك قبل البدء في استخدام مكملات بابونج.

حيث يمكن أن تتفاعل مع المهدئات، والأدوية المضادة للتجلط، والأسبرين ، ومسكنات الألم مثل ايبوبروفين ونابروكسين ، وغيرها من الأدوية.

يمكن أن يتفاعل بابونج أيضًا مع بعض المكملات الغذائية

نظراً لعدم وجود أدلة على سلامتها على المدى الطويل ، لا ينصح بالبابونج للنساء الحوامل أو المرضعات.

Advertisements
Tags

Leave a Reply

Back to top button
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker
%d bloggers like this:
Skip to toolbar