إسلاميات

الازهر الشريف يرد علي فتوي ميراث المرأة

الازهر الشريف يرد علي فتوي ميراث المرأة

فتوي ميراث المرأة.. أجتمع اليوم في أجتماع عاجل أعضاء هيئة كبار العلماء برئاسة فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر الشريف
واصدرت الهئية ذكرت ان ما يثار في الاونة الاخيرة حول الثوابت الشرعية والتي خفف الكثيرون منها وحقروا من شأنها .
وأجتهد اخرون فيها مخالفين بذلك ثوابت الشريعة الاسلامية .
وذاد الامر مؤخرا ً فيما يتعلق بالتقسيم والمواريث المذكورة نصا ً بالقران الكريم , خصوصا فيما يخص نصيب المراة .
والذي جاء في القران الكريم في سورة النساء مايشفي الصدور , حيث تجاوزت فيه الاراء مؤخرا ً حدود العقل والانصاف .

بيان هيئة كبار العلماء في مواريث المراءة

كما أكد بيان الازهر الشريف ان البعض سولت لهم عقولهم وخيالاتهم البعيدة عن الدين واحكامة ان الاسلام قد ظلم المراة .
حيث لم يساوي بينها وبين الرجل فيما يخص الطلاق او الميراث , حيث ان المراءه مظلومة ويجب ان تتساوي معه حسب مزاعمهم .
حيث بنوا علي خيالاتهم المناقضة لحقيقة الشريعة والقراءن الثابت, جاهلين بالتفاصيل الحكيمة لميراث المرأة في الاسلام .
والتي أحيانا ً تأخذ أكثر من الرجل فيها , بل كثيرا ً من الاحيان ترث هي ولايرث الرجل شئ .
حيث يطالبون بقوانين تساوي الرجل والمرأه في الميراث ضاربين باحكام القران والشريعة الارض .
الازهر الشريف يرد ميراث المرأه
حيث بدور مؤسسة الازهر الشريف الدينية منذ الاف الاعوام ومسؤليتها العربية والاسلامية وحرصا ً منها علي بيان الحقوق الشرعية .
وأن تجعلها ناصعة امام المسلمين بموج | mwg أجمعين , فان الازهر الشريف بما يحملة من واجب دين الله وحراسة شريعته الاسلامية ,
فإنه لن يتخاذل عن أداء دورة ولن يتأخر , عن اظهار حكم الله للمسلمين في شئ في كافة بقاع موج | mwg .
ويؤكد الازهر الشريف ان النصوص الدينية منها مايقبل الاجتهاد فيه من أهل الاختصاص الدقيق في العلوم الشرعية .
ومنها ملايقبل الاجتهاد , فالنصوص الدينية اذا كانت ثابته الدلالة قرانية فانها لاتحمل الاجتهاد أبدا ً ولاتتغير بأحوال الزمان والمكان .
ومثل ذلك أيات المواريث المذكورة بالقران الكريم , والتي يحاول البعض الان العبث بها ومحاولة اعادة سن قوانين تقسيم أخري غير الواردة بها ,
حيث يريدون التقسيم في الانصبة علي مايراهو هم وليس وفق ماجاء في الشريعة الاسلامية من أحكام ثابته بنصوص واجبه الثبوت قطعية بالدلالة بلا ريب فيها , فلا مجال هنا للاجتهاد .

الازهر الشريف يحذر من الفتن

كما أكد الازهر الشريف سابقا ً مرات عديدة أن هذا النوع من الاحكام والنصوص لايقبل أبدا الخوض فيه بالاجتهاد او الخيالات.
وانما هي قواعد محكمة ثابته تستند الي لاعلم الصحيح واي خوض فيها بالباطل شأنه ان يستفز المسلمين المتمسكين بالدين .
ويفتح ابواب لضرب استقرار المجتمعات وفيه فساد لايتمناه أحد ابدا .
أما بعض النصوص الظنية فقد تقبل الاجتهاد والنظر فيها غير أن الاجتهاد فيها أيضا ً مقصود فقط علي أهل العلم واهل الاختصاص المشهود لهم بوفرة الدين والورع .

اقرؤوا أيُّها المسلمون في الشرق والغرب في نهاية آية الميراث: ﴿فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ﴾ ثم قوله تعالى بعد ذلك: ﴿ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ﴾.

كما حذر الازهر الشريف المسلمين في مشارق الارض ومغاربها من الفتن وماتؤول اليه , ورفض رفضا ً قاطعا ً ايه محاولات للمساس بأي شكل بعقيدة المسلمين والشريعة الاسلامية .
حفظ الله الازهر وشيوخه وأبقاه للاسلام درعاً حصين

الوسوم

mohamed

Mohamed 24 Years ,From Egypt Software Engineering , Businessman

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات