منوعات

الإدخار عند النساء أفضل من الرجال

النساء أكثر مسؤولية ماليًا من الرجال، وفقًا لاستطلاع جديد

النساء أكثر مسؤولية ماليًا من الرجال، وفقًا لاستطلاع جديد.

الإدخار عند النساء أفضل كثيرًا منه عند الرجال.

هذا ما خلصت له دراسة حديثة نشرتها صحيفة الاندبنديت البريطانية.

ووجدت الدراسة أن الرجال ينفقون المزيد من الأموال على عمليات الشراء.

أوضحت أن الرجال في المتوسط ينفقون من 65 جنيهًا إسترلينيًا : 54 جنية استرليني.

بينما من المرجح أن تضع النساء ميزانية وتلتزم بها.

مصاريف النساء

غالبية النساء اللائي شملتهن الدراسة اعتبرن أنفسهن قادرات على مواجهة المخاطر، مقارنة بـ 41 في المائة من الذكور.

كانت النساء أكثر ميلاً إلى معرفة مقدار الأموال التي لديهن في حساباتهم الجارية وحسابات التوفير.

في حين أن الإناث ينظر إليهن على أنهن مديرات أموال بشكل أفضل من الرجال.

إلا أنه من المرجح أن يعتبرن أنفسهن متهورات مع إنفاقهن.

على الرغم من أنهن يمتلكن مبالغ نقدية أقل من هؤلاء الرجال.

ماذا يقول الاستطلاع؟

وقال إقبال في غاندهام، المدير الإداري للمملكة المتحدة في إي تورو، الذي كلف الاستطلاع: “إدارة الأموال مهمة للغاية”

وأضاف غاندهام: ينبغي أن يبحث الناس عن طرق لجعل أموالهم تذهب إلى أبعد من ذلك.

وأوضح أن الاقتراع “كان مفيدًا في الكشف عن مدى معرفة الأمة حقًا بأموالهم وعادات الإنفاق”.

وتابع وكم منهم اتخذوا إجراءات لاستثمار أرباحهم لزيادة ثروتهم.

كما بحث المسح في الإنفاق الحديث وعادات الادخار في جميع أنحاء البلاد.

ماذا تفعل النساء؟

من أجل إدارة أموالهم بشكل فعّال، قال واحد من كل خمسة أشخاص أنهم استخدموا خدمة عبر الإنترنت.

وتقوم النساء بمراقبة إنفاقهم و 41 بالمائة يقومون بضبط الميزانيات بانتظام.

ما يقرب من ثلثي النساء المشاركات بالاستطلاع، قاموا بالتأكيد أن شريكهم جيد مع المال، و 72 في المئة سوف يقولون الشيء نفسه عن أنفسهم.

ومع ذلك ، اعترف 43 في المئة أنهم كانوا عرضة لإجراء عمليات شراء من حين لآخر وأكثر من ثلث أخفوا عمليات شراء غير مسؤولة خاصة من شريكهم.

أقر ما مجموعه 15 في المائة من المجيبين أنهم ليس لديهم أي فكرة عن رصيدهم المصرفي.

ويمكن لأكثر من 25 في المئة تسمية الاستثمار الحال ، مثل الأسهم أو السندات أو الممتلكات، التي يشاركون فيها حاليا.

ومن بين هؤلاء، 47 في المائة استثمروا في أسهم، و 31 في المائة استثمروا في سندات، وخمسهم لديهم أموال في صندوق استثمار.

قال واحد من بين كل 10 أشخاص إنهم كانوا سعداء بالمخاطرة بمبالغ كبيرة من المال مقابل فرصة السداد.

و 44 في المائة كانوا على استعداد لوضع مبلغ صغير على الخط.

قال أكثر من ربع الذين شملهم الاستطلاع إنهم فكروا في الاستثمار في الأسهم لكنهم لم يصلوا لمرحلة الانهيار المالي بعد.

سبب الإدخار عند النساء 

بحسب دراسة لشركة «أكسا العالمية للتأمين» فإن المرأة قد لا تتمكن من الاستثمار بقدر الرجال.

كونها غالباً ما تكسب أقل، مشيرة إلى أنه من أجل تعويض التباينات قد تحتاج النساء فعلاً إلى المزيد من الاستثمار.

وذكرت «أكسا العالمية للتأمين» أن النساء أحياناً ما يتركن العمل لتربية الأطفال أو رعاية الأقارب المسنين.

وهو ما يؤدي إلى أن عدد سنوات العمل لديهن أقل في المتوسط.

وهذا قد يعني أن النساء مؤهلات للحصول على معاشات تقاعدية أقل بكثير أو يدّخرن أقل في حسابات ادخار التقاعد.

وفي الوقت نفسه، تعيش المرأة في المتوسط عمراً أطول من الرجل؛ لذلك يجب أن تقضي سنوات تقاعد أكثر من نظرائها من الرجال.

ومن أجل تعويض الفروق في الأرباح والمزايا، ومزيد من سنوات التقاعد بسبب طول العمر الافتراضي، يتعين على النساء الاستثمار أكثر لتمويل تقاعدهن.

وينبغي على النساء التعرف الى التحديات التي قد تواجههن والبدء في الادخار والاستثمار في أقرب وقت ممكن للتغلب عليها.

الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات