معلومات طبية

أسباب تضخم الكبد عند الأطفال

أسباب تضخم الكبد عند الأطفال

تضخم الكبد عند الأطفال ، ما أسبابه: 

  • تضخم الكبد عند الأطفال من الأمراض التي انتشرت مؤخرا، ويرجع ذلك إلي لانتشار التلوث في كل ما يحيط بالطفل.
  • ينتشر ذلك المرض بنسبة كبيرة لدي الأطفال بنسبة أكبر من الكبار والسبب في ذلك ضعف المناعة التي يمتلكها الأطفال.
  • ينتقل ذلك المرض من خلال العدوى الموجودة لدى الأشخاص المصابين، كما تنتقل عن طريق المأكولات الغير نظيفة والملوثة.
  • كما ينتشر من خلال استعمال الأشخاص أغراض بعضهم، حيث أن المتعلقات الشخصية من أخطر طرق نقل العدوى بين الأشخاص.
  • يمكن اكتشاف تضـخم الكبد عند الأطفال من خلال الفحوصات الطبية التي يقوم الطبيب المعالج بطلبها للتأكد من تواجد المرض بالطفل.
  • ومن بعد ذلك تبدأ رحلة العلاج، التي يقوم فيها الطبيب بطلب الفحوصات الطبية أيضا أكثر منمرة لمتابعة حالة الطفل.

شاهد أيضًا

علامات تدل علي اصابتك بمرض الربو – عليك الكشف السريع

أسباب تضـخم الكبد عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في تضخم الكبد عند الأطفال ، ويمكننا حصرها في النقاط الآتية :

  • قد يصاب الطفل بالعدوى نتيجة عدم قدرة تخلص الكبد من كمية السموم الموجودة داخل الجسم بعد حدوث عملية الهضم.
  • من أسباب تضخم الكبد عند الأطفال وجود بعض الالتهابات في الكبد مثل الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية.
  • من الممكن أن يكون للعامل الوراثي تدخل كبير في مسألة مرض أحد الأطفال بذلك المرض الخطير بالكبد.
  • من الأسباب الرئيسية التي تشكل خطورة علي الطفل وتسبب تلك الإصابة ضعف الجهاز المناعي والمناعة بشكل عام في الجسم.
  • استخدام الأطفال المتعلقات الشخصية للآخرين أو تناول المأكولات الغير نظيفة من الباعة الجائلين والتطعيم بأدوات غير معقمة.

شاهد أيضًا

التعامل مع الطفل عندما الطفل يبتلع جسم غريب

هذا ما يحدث لجسمك إذا قمت بـ الصيام طول العمر!

علاج تضـخم الكبد عند الأطفال

  • يمكن علاج تضـخم الكبد عند الأطفال من خلال عمل الأشعة والتحاليل والفحوصات الطبية وعرضها علي الطبيب المعالج بأسرع وقت.
  • لابد من توفير التغذية السليمة والكاملة للطفل من خضروات وفواكه مفيدة، والبعد نهائيا عن الوجبات والمأكولات السريعة والجاهزة.
  • كما يلزم تجنب زيادة وزن الطفل، حتى لا تتراكم الدهون بجسمه ويصاب بالسمنة المفرطة التي تصعب من عملية علاجه.
  • بالإضافة إلي ضرورة الرجوع للطبيب المعالج كل فترة للمتابعة، وإخضاع الطفل لجميع الفحوصات الطبية اللازمة أثناء فترة المتابعة.
  • ويلزم أيضا الحفاظ علي نظافة الطفل وتخصيص له المتعلقات الشخصية الخاصة به بمفرده مثل فرشاة الأسنان والمنشفة والملابس المختلفة.
  • ويتم ذلك حتى لا تدهور حالته أو يصاب بأي مشكلة أو آثار جانبية تسيء من حالته أثناء فترة العلاج.
  • وحتى لا ينقل العدوى لأي شخص بالمنزل سواء كان طفل أو شخص كبير، فتلك دواعي أمنية وأساسية لكل أسرة.

شاهد أيضًا

ما هي أعراض سرطان البروستاتا وما علاجه؟

المصدر : موج | mwg

الوسوم

mohamed

Mohamed 24 Years ,From Egypt Software Engineering , Businessman

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات