سيارات

أبرز مميزات سيارة مازدا 3 اليابانية

سيارة مازدا 3 اليابانية.. تصميم انسيابي ومحرك مجنون

سيارة مازدا 3 اليابانية.. تصميم انسيابي ومحرك مجنون

 

خلال الأسبوع الماضي، تم اختبار سيارة مازدا 3 اليابانية، التي يصفها خبراء السيارات، بأنها السيارة التي لا تقهر.

وهو وصف أقرب للدقة للسيارة التي تتسم بالعديد من المميزات وحققت العديد من النجاحات في سوق السيارات العالمي.

تتميز السيارة بالعديد من الإمكانيات التي تجعلها مميزة عن غيرها، على رأسها، كونها السيارة ذات الخمسة أبواب.

وهو ما يجعلها تتوافق وتتناسب لحد بعيد مع القالب الذي وضعته سيارات فولكس واجن جولف في موديلاتها الكلاسيكية منذ عام 1974، كإعداد افتراضي للسيارة “العائلية”.

أصبح هذا النوع من المركبات، سيارة الأسرة المثالية، والسيارة المُفضلة أيضًا لدى الكثير من الشباب الطامحين، والسيارة التي يفضلها الأطفال.

ويعتبروها الأطفال منزلهم الابتدائي الذي يميلون له دائمًا

تلك الميزة استمرت لمدة أربعة عقود، أي حتى قبل أن تتطور السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات بجنون خلال العقود الأخيرة.

ومن المفارقات في هذا الشأن أن سيارات الدفع الرباعي “المُدمجة” التي تعد الأكثر انتشارًا في الوقت الحالي.

لكنها أيضًا أكثر تكلفة سواء إذا أردت شرائها أو تأجيرها، وذلك مقارنة بنظيراتها سيارات هاتشباك.

ومؤخرًا، خرج إلى النور سيارة مازدا 3 اليابانية، وفيما يلي عدد من أبرز مزايا سيارة مازدا 3 التي تم الكشف عنها خلال الوقت الحالي.

محرك ديزل صديق للبيئة

تتميز السيارة اليابانية بمحرك غير مألوف وهو من النوع ديزل بسعة 1.8 لتر، وهو أمر فائق للعادة.

حيث توفر سرعة كبيرة للسيارة، إضافة إلى أن هذا المحرك قادر على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

مع التحكم في الانبعاثات الأخرى على رأسها انبعاثات أكاسيد النيتروجين (المسببة للسرطان) إلى مستويات لا يمكن تخيلها منذ جيل أو جيلين.

عزم دوران قوي

مثل كل محركات الديزل، تتمتع مازدا بالكثير من “عزم الدوران”، مما يعني أنها سوف تسحب السيارة بسرعات منخفضة حتى عندما تكون في حالة تأهب قصوى؛ لأن الطاقة متوفرة بالفعل دون الحاجة إلى تعديلها بشدة.

1 2الصفحة التالية
الوسوم

Mohamed Hasanin

محمد حسنين، صحفي حر
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق